loader

بعد الضربة القوية لميليشيات إيران في سوريا والعراق.. أمريكا لا تستبعد اتخاذ خطوات أخرى

وصف وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الضربات التي نفذتها بلاده ضد قواعد لـ"حزب الله" الموالي لإيران في سوريا والعراق بـ"الناجحة"، في حين لم يستبعد اتخاذ أي خطوات أخرى "إذا لزم الأمر".

وقال الوزير الأمريكي في تصريحات صحفية مساء أمس الأحد، بعد شن مقاتلات أمريكية من طراز "إف 15 " غارات على خمسة أهداف لـ"حزب الله" غرب العراق وشرق سوريا، إن "الضربات كانت ناجحة".

وكانت مصادر أمنية عراقية قالت بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عنها، إن ما لا يقل عن 25 مقاتلا قتلوا وأصيب ما لا يقل عن 55 آخرين عقب ثلاث غارات جوية شنتها أمريكا في العراق.

وأضاف إسبر: "سنتخذ مزيدا من الإجراءات إذا لزم الأمر من أجل أن نعمل للدفاع عن النفس وردع الميليشيات أو إيران من ارتكاب أعمال معادية".

وأوضح إسبر أنه توجه مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى فلوريدا حيث يمضي الرئيس الاميركي دونالد ترامب عطلة عيد الميلاد، لإطلاعه على آخر الأحداث في الشرق الاوسط، وقال في هذا الشأن: "لقد ناقشنا معه الخيارات الأخرى المطروحة على الطاولة".

بدوره قال وزير الخارجية مايك بومبيو: "لن نقبل أن تقوم إيران بأفعال تعرض نساء ورجالا أميركيين للخطر".

واتهمت الولايات المتحدة "حزب الله" بالضلوع في الهجوم الذي نفذ بأكثر من 30 صاروخا يوم الجمعة وأدى إلى مقتل متعاقد مدني أمريكي وإصابة أربعة عسكريين أمريكيين وفردين من قوات الأمن العراقية قرب مدينة كركوك الغنية بالنفط.

وتعليقا على الضربات الأمريكية قالت وزارة الخارجية البحرينية، إن البحرين أعربت عن تأييدها للقصف الذي شنته أمريكا ضد منشآت "كتائب حزب الله" في كل من العراق وسوريا "ردا على الأعمال الإجرامية المتكررة التي تقوم بها هذه الكتائب الإرهابية".