مصادر تركية توضح بعض التفاصيل عن مسألة إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا

أوضحت مصادر تركية بعض التفاصيل عن مسألة إرسال مقاتلين سوريين في الجيش الوطني السوري إلى ليبيا، وذلك بعد أن أثارت القضية جدلاً واسعاً خلال الأيام الماضية.

وذكرت المصادر في تصريحات لوكالة "رويترز" أن أنقرة لم ترسل حتى اللحظة أي مقاتلين من سوريا إلى ليبيا في "إطار النشر المزمع" هناك.

ونوهت إلى أن تركيا تدرس مسألة إرسال سوريين متحالفين معها إلى ليبيا ، وذلك في إطار دعمها لحكومة "الوفاق"، حيث وصفت تلك المصادر البالغ عددها أربعة أن أنقرة "تميل للفكرة".

وكانت حكومة الوفاق الوطني الليبية قد نفت يوم أمس صحة مقاطع جرى تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لسوريين يقاتلون إلى جانبها في مدينة طرابلس وقالت إنها لقطات من محافظة إدلب في سوريا.

جدير بالذكر أن وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة كانت قد نفت أيضاً في وقت سابق إرسال أفراد من الجيش الوطني السوري إلى ليبيا للمشاركة في المعارك الدائرة هناك، وشددت على أن أولوياتها هي حماية السوريين من نظام الأسد وداعميه الروس والإيرانيين وميليشيات الحماية المرتبطة بهم.