loader

فورين بوليسي تكشف تفاصيل الخطة التركية لتوطين مليون سوري في المنطقة الآمنة

كشفت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية، عن الخطة التركية لتوطين، مليون سوري، في المنطقة الآمنة شمال شرق سوريا.

وبحسب ماترجمت مواقع محلية، تمكنت المجلة من الحصول على تفاصيل الخطة التركية المقدمة للأمم المتحدة بصدد توطين مليون سوري في 140 قرية ضمن المنطقة التي تسطير عليها القوات التركية حالياً في شمال شرق سوريا والممتدة على مسافة 35 كيلو متر.

وتتألف الخطة من مشاريع تطوير سكنية عديدة تصل قيمتها إلى حوالي 26 مليار دولار، ولأجل ذلك، تطلب تركيا مساعدات أجنبية لتمويل المشروع وتقدم وعود بأن يحتوي على كل مستلزمات السكن بما في ذلك المدارس والمتشفيات والمساجد والملاعب الرياضية.

وفي هذا الشأن، قال “هاردين لانج” المسؤول السابق في الأمم المتحدة، والذي شغل منصب نائب الرئيس للبرامج والسياسات في منظمة اللاجئين الدولية: “لست متأكداً من أنني رأيت في التاريخ الحديث خطة طموحة مثل هذه الخطة”، إلا أنه عبر عن مـ.خاوفه من تبعاتها مستقبلاً على سوريا.
 
وأكد أردوغان خلال اجتماعه مع غوتيريس على أهمية "العودة الطوعية، والآمنة، والكريمة للاجئين" وذلك بحسب المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة.  ومن المفترض، بحسب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن يتم تشكيل فريق عمل يعمل على دراسة المقترح التركي وسط انتقادات حول الدور الأممي المتوقع.
 
ويتضمن المقترح العمل على القرى الحدودية، لإنشاء 10 مناطق في كل قرية، بحيث تحتوي كل منطقة 6 آلاف وحدة سكنية تختلف بأحجامها، البعض مكون من غرفتي نوم، وأخرى من ثلاث غرف.

وتضم كل منطقة مسجد مركزي، و10 مساجد فرعية، و8 مدارس ابتدائية، ومدرسة ثانوية، وقاعتين رياضيتين داخليتين، و5 مراكز للشباب، وملعب مركزي صغير، و4 ملاعب كرة قدم في كل حي.
 
كانت تركيا أطلقت عملية "نبع السلام" بالتعاون مع الجيش الوطني، وتمكنت من طرد قسد من مدينتي تل أبيض ورأس العين، لتكون المدينتين النواة للمنطقة الآمنة.