loader

ميليشا النظام تعتقل 5 نساء من مناطق المصالحات بريف دمشق

ذكرت مواقع إخبارية محلية أن ميليشيا أسد الطائفية اعتقلت 5 نساء من قرى وادي بردى بريف دمشق على خلفية اتصالات هاتفية.
وأكد موقع صوت العاصمة، اليوم الأربعاء، أن ميليشيا أسد اعتقلت النساء المذكورات بعد توجيه تهم لهن بالتواصل مع أشخاص موجودين بالشمال السوري المحرر.
وأضاف أن النساء الخمس اعتقلن على حواجز ميليشيا أسد في الميدان وجسر الرئيس وحاجز مؤقت بين دمشق ووادي وبردى.
وبحسب الموقع فقد تجاوز عدد المعتقلين بسبب الاتصالات لعام 2019 نحو500 شخص معظمهم من النساء.

رقابة شديدة
وشددت ميليشيا أسد رقابتها على خطوط الاتصالات، بعد خروج فصائل المعارضة إلى الشمال السوري، بموجب اتفاقات مصالحة فرضها عليهم الروس في المناطق التي كانوا يسيطرون عليها بريف دمشق ودرعا وحمص وذلك منذ منتصف عام2018.
ومنذ ذلك الحين كثفت ميليشيا أسد الرقابة عبر نشر سيارات مراقبة مزودة بأجهزة حديثة قادرة على رصد عشرات المكالمات في آن معاً.
يشار إلى أن معظم شباب المناطق التي سيطر ت عليها ميليشيا أسد بموجب المصالحات غادورا إلى الشمال السوري، خوفا من الاعتقال والقتل، ولم يبق إلا كبار السن والأطفال والنساء، اللواتي لايجدن وسيلة للاطمئنان على أبنائهن إلا من خلال الاتصالات الهاتفية.