loader

تصريحات جديدة للرئيس التركي بخصوص زيادة أعداد المجنسين السوريين في تركيا

كشف الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" عن أعداد السوريين الذين منحتهم حكومته الجنسية التركية، موضحاً بأن بلاده تعمل على زيادة العدد.

جاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني، أفاد فيه بأن بلاده منحت حتى اللحظة 110 آلاف سوري الجنسية التركية، فيما منحت ما يزيد عن مئة ألف سوري الإقامة.

وأكد أردوغان على أن تركيا تدرس زيادة أعداد السوريين المجنسين، قائلاً: "لماذا نعمل على ذلك؟ لكوننا لا نريد لهؤلاء أن يعملوا في بلادنا بوضع غير قانوني، نريد لهم عندما يحصلون على الجنسية أن يجدوا عملاً مناسباً في أي مؤسسة كانت بطريقة مريحة".

ولفت الرئيس التركي إلى أن زعيم المعارضة "كمال كليجدار أوغلو" لا يفتأ يتوعد بإرسال السوريين إلى بلادهم، معلقاً: "نحن لم نرسل الفارين من القصف إلى سوريا، ولا نية لنا بذلك، ضمن الذين تم تجنسيهم مهندسون ومعماريون وأطباء وحقوقيون، فعندما يكون لديهم هذه الكفاءات لماذا نرسلهم إلى القصف في بلادهم؟".

وأشار إلى أن السوريين الراغبين بالعودة إلى بلادهم سيعودون في حال هم أرادوا ذلك، مردفاً في الإطار نفسه: "وخصوصاً في حال تمكنا من إنجاز المنطقة الآمنة، فخطتنا جاهزة، حيث سنعمل على تنفيذ مشاريع ستمتد على مساحة 440 كيلو متراً، انطلاقاً من تل أبيض وصولاً إلى حدود العراق.

وذكر بأن المشروع يهدف إلى إسكان مليون سوري تقريباً في الأبنية التي سيتم إنشاؤها، خاتماً قوله: "بإمكان هؤلاء أن يبقوا هنا، ولن يتم إكراه أحد".

المصدر: أورينت نت