loader

بعد لقاء مملوك عشائر عربية في الشمال.. النظام يطرح إقامة إدارة محلية

بعيد لقاء علي مملوك رئيس ما يسمى بمكتب الأمن القومي في مطار القامشلي الخميس الماضي بعشائر عربية، التقى وفد آخر من النظام في المدينة ممثلي أحزاب كردية وعرض عليهم مشروعاً للادارة المحلية بحسب دستور عام 2012 .

كشف عضو في مجلس الشعب التابع للنظام بأن أحزاباً كردية تنتمي إلى قوات سوريا الديمقراطية وافقت على البحث في تفاصيل عرض بشأن إقامة إدارة محلية بموجب الدستور بديلاً عن الإدارة الذاتية التي أقامتها تلك القوات في شرق الفرات .

ونقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام عن الأمين العام لحزب الشعب السوري وعضو مجلس الشعب التابع للنظام الشيخ نواف طراد الملحم أن موافقة تلك الأحزاب جاءت خلال اجتماع عقد أمس في القامشلي بين وفد من النظام , مع شخصيات وقوى كردية وعربية وسريانية في شمال شرق البلاد، وجاء بعد سلسلة لقاءات سابقة “تنسيقية”.

وذكر الملحم أن وفد النظام ضم بالإضافة إليه عددا من ممثلي أحزاب النظام من بينهم منسق لجنة متابعة الحوار الوطني من حزب البعث فيصل عزوز ورئيس تيار التغيير السلمي المعارض فاتح جاموس في حين ضم وفد شمال شرق سوريا صالح مسلم من “حزب الاتحاد الديمقراطي” وعددا أخر من ممثلي الأحزاب في المنطقة .

وكان رئيس مكتب الأمن الوطني التابع للنظام اللواء علي مملوك، اجتمع يوم الخميس الماضي مع عدد من وجهاء العشائر العربية في القامشلي بهدف لم الشمل وإعطاء دفع وطني باتجاه تحقيق المصلحة العليا، ومواجهة الوجود التركي كما أوردت صحيفة الوطن .

وبحسب المصدر فقد جرى اللقاء مع نحو 30 شيخاً من وجهاء العشائر العربية، وكانت الأجواء إيجابية.

وذكرت مصادر محلية أن الهدف من زيارة مملوك هو إضعاف قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة ولا سيما مع تبدّلٍ كبير في خريطة السيطرة إبّان عملية نبع السلام وما تبعها من تفاهمات روسية ـ تركية، وأخرى تركيا أمريكية .

وكانت “الإدارة الكردية الذاتية لشمال وشرق سوريا” دعت النظام إلى تحسين “لغة الحوار” بين الجانبين ، نافية أن تكون لها أي نية لتقسيم البلاد.

وتوقف الحوار بين الإدارة الذاتية والنظام بعد أن أعادت الولايات المتحدة نشر قواتها في حقول النفط .

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مؤخراً: إن التحولات في السياسية الأميركية يجب أن تقنع الأكراد بأنه لا يوجد طريق آخر سوى السعي للاتفاق مع دمشق ضمن دولة سورية موحدة، ولا يجوز الرهان على الذين يريدون تقسيم سورية وإشعال فتيل القضية الكردية . ن لفَّ الغموض لقاءً أجراه رئيس مكتب الأمن الوطني، علي مملوك، مع وجهاء وشيوخ قبائل في مطار القامشلي الذي تحميه روسيا بقاعدة عسكرية جديدة، كشفت مصادر خاصّة لـ “بروكار برس” عن أهم محور للقاء الذي جرى يوم الخميس الماضي، وأقرّت به ـمن دون تفاصيل ـ وسائل إعلام النظام اليوم الأحد.