loader

لافروف: تنفيذ اتفاقية سوتشي بين تركيا وروسيا حققت الاستقرار في سوريا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن تنفيذ اتفاقية سوتشي بين تركيا وبلاده، مكّن من تحقيق الاستقرار في سوريا.

جاء ذلك في كلمة، خلال مشاركته بمؤتمر "البحر المتوسط: حوار روما"، المنعقد في العاصمة الإيطالية،  الجمعة، تناول خلالها الأزمة السورية.

وأكد لافروف، أن بلاده تولي أهمية للمخاوف التركية، المتعلقة بتحقيق الأمن على حدودها، مشيرًا إلى تنفيذ أنقرة لعملية "نبع السلام" بالمنطقة.

وأردف: "تركيا عبرت عن مخاوفها الأمنية منذ فترة طويلة".

كما أفاد بأن اتفاقية سوتشي الموقع بين تركيا وبلاده في أكتوبر/ تشرن الأول الماضي، يجري تنفيذها على الأرض.

واستطرد: "تنفيذ اتفاقية سوتشي، مكّن من تحقيق استقرار الوضع في سوريا".

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا.

وجاءت العملية العسكرية بهدف تطهير المنطقة من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه باتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.