loader

وفود الدستورية تغادر جنيف دون عقد أي جلسة

قاسيون ـ خاص

غادرت وفود اللجنة الدستورية السورية الثلاث ، المعارضة والنظام والمجتمع المدني ، مدينة جنيف ، دون عقد أي جلسة بشأن وضع دستور جديد للبلاد ، وذلك بسبب تعطيل وفد النظام لاجتماعاتها ، الذي وضع شروطا فوق دستورية ، لاستمرار عمل اللجنة بحسب ما أفاد وفد المعارضة .

وذكر مصدر إعلامي خاص لـ "قاسيون" ، أن وفد النظام جاء إلى الاجتماع الثاني للجلسة الدستورية ، وهو على ما يبدو محملا بتوجيهات عدوانية من النظام ، بأن يسعى لتعطيل أعمال اللجنة بأي ثمن ، لافتا إلى أن تصريحات بشار الجعفري ، مندوب النظام في الأمم المتحدة  ، والتي قال فيها بأنهم لن يناقشوا وضع أي دستور جديد للبلاد إذا لم يعلن وفد المعارضة إدانته للتدخل التركي في شمال سوريا ، كان المبدأ الذي تمسك به وفد النظام وأصر عليه ، معطلا بذلك اجتماعات اللجنة الدستورية .

وأشار هذا المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته ، إلى أنه لا أحد يعلم فيما إذا ستتعطل اجتماعات اللجنة الدستورية بشكل كامل ، حيث أن الاتفاق على أن تعقد هذه الاجتماعات كل نهاية شهر ، مبينا أن المبعوث الدولي إلى سوريا ، "غير بيدرسون" وقف عاجزا أمام شروط النظام ، فيما لم يعلن أي شيء بصدد الاجتماع القادم .