loader

منشور على فيسبوك يتسبب بتوقيف مدرس رياضيات في اللاذقية

تداولت وسائل إعلام موالية أنباءً عن اعتـ.قال مخابرات النظام السوري لمدرس رياضيات من منزله في محافظة اللاذقية، وذلك بسبب منشور على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأوضح موقع “سناك سوري”  أنه تم اعـ.تقال المدرس الستيني في العمر دون إبراز أي مذكرة توقيف أو توجيه تهم واضحة له، حيث عادوا بعد اعتـ.قاله بقليل لأخذ الحاسب المحمول الخاص به.

وأفاد الموقع أن الرجل الذي يبلغ من العمر 65 عاماً يعـ.اني عدة أمراض منها الضغط ، حيث لم يسمح له بأن يأخذ معه أي نوع من أدويته وهو ما يقلق عائلته.

وأضافت عائلته بحسب الموقع بأن “سليمان” مُدرس رياضيات شهير في المحافظة ولديه طلاب يعطيهم دروساً واستمرار اعتـ.قاله سيؤثر عليهم أيضاً، كما سيؤثر على صحته.

واقترح سليمان في منشوره الأخير الاستغناء عن عدد من الوزارات ودمج بعضها، وتوفير الفائض من الأموال لدعم الليرة السورية التي تراجع سعر صرفها مؤخراً أمام الدولار بطريقة غير مسبوقة.

وأشار سليمان في منشوره إلى عدد الوزارة البالغة 14 وزارة في اليابان وأمريكا وألمانيا، مقارنة بعددها البالغ 32 وزارة في سوريا، مضيفاً أنه من الممكن إنشاء وزارة الحواجز، في إشارة إلى القبضة الحديدة لنظام الأسد.

وقال سليمان: “حاشية كل وزير في سوريا تعادل كامل حاشية الوزراء الأربعة عشر هناك، مخصصات كل وزير في سوريا مع حاشيته وعائلته من السيارات الفارهة تعادل أضعاف مثيلاتها للوزارات الأربع عشرة هناك عداك عن الملايين التي تصرف على الولائم وعن المليارات التي تبرم بها عقود شبه وهمية ولكم في وزير التربية السابق أسوة حسنة”.

وأضاف في منشوره أن: “إلغاء وزارة واحدة وتحويل مخصصاتها لدعم الليرة السورية يكفي لوقف انهيارها أما إلغاء العديد من الوزارات فهو كفيل بإعادة سعر الصرف إلى ما كان عليه قبل الأزمة، تبا للفساد”.

وبحسب الموقع فأن فرع الأمن ذاته كان قد استدعى “سليمان” العام الفائت تلفونياً من دون اعتقال، وبالفعل زارهم وخرج بعد وقت قليل لم يتجاوز الساعة، وفق المصادر ذاتها.