loader

النظام يشيّع طياريه الذين لقوا حتفهم جراء تحطم مروحيتهم في مطار حماة

شيعت ميليشا النظام، من مشفى حماة العسكري، الطيارين الثلاثة، الذين لقوا حتفهم جراء خلل فني أصاب طائرتهم المروحية فوق مطار حماة العسكري.

وحسب بيان نعيهم، فإن الطيارين الثلاثة، كانو متوجهين للقيام بمهام عسكرية، حيث تعرضت مروحيته لخلل فني.

وأعلنت غرفة عمليات مطار حماة، اليوم الإثنين، عن مقتل 3 طيارين، جراء انفجار مروحيتهم، بعد إقلاعها بلحظات.

وقتل في انفجار الطائرة، ذات الرمز صفر، رقم المروحيه 356، الطيارين في ميليشيات النظام:
المقدم لؤي عباس
الرائد ياسر رعد
الملازم جلال العتر
وجاء الانفجار نتيجة سقوط طائرتهم المروحية المحملة بالبراميل المتفجرة بعد إقلاعها بلحظات من مطار حماه العسكري، لتسقط في أرض المطار وتنفجر الطائرة بمن فيها.

ويعتبر المقدم "لؤي عباس"، أكثرهم إجراماً، ففي سجله أكثر من ألف طلعة جوية بالبراميل المتفجرة على المناطق المحررة.

ومن بين الطيارين القتلي، مقرب من سهيل الحسن، وهو الملازم جلال العتر (سلمية).

وقتل في الانفجار الناجم عن عطل فني، المقدم لؤي عباس (دير شميل)، والرائد ياسر رعد (سلمية).