loader

وزير الدفاع الأمريكي: انسحاب قواتنا من "كوباني" قد يستغرق قرابة أسبوع

 قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، إن انسحاب الجيش الأمريكي من منطقة "كوباني" عين العرب، في شمال شرق سوريا قرب الحدود التركية قد يستغرق ”أسبوعا آخر أو نحو ذلك“ كي يكتمل، بينما يعيد الجيش الأمريكي تمركز قواته في سوريا ويخفضها.

وذكر  إسبر، في تصريحات نقلتها رويترز،  أنه لدى اكتمال الانسحاب الجزئي فسيظل للجيش الأمريكي نحو 600 جندي في سوريا انخفاضا من نحو ألف قبل أمر ترامب بالانسحاب الشهر الماضي. وأضاف أن الولايات المتحدة لا تزال على دعمها لقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد وتعتبرها تركيا جماعة إرهابية.

وأضاف ”ما زلنا شركاء لقوات سوريا الديمقراطية. مستمرون في تقديم المساعدة لهم“ مشددا على دور القوات في المساعدة في منع ظهور تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مرة أخرى.

وشدّد إسبر، على ضرورة تأمين علاقة متينة مع تركيا التي كافحت إلى جانب بلاده في الحرب الكورية وأفغانستان، حسبما جاء في تصريحات للصحفيين، الخميس، خلال رحلته إلى كوريا الجنوبية في إطار جولة آسيوية.

وأشار إسبر إلى التزام تركيا بالاتفاق مع الولايات المتحدة بشكل عام حول وقف إطلاق النار في عملية "نبع السلام" شمالي سوريا.

وحول موقفه من الدوريات المشتركة للقوات التركية والروسية في سوريا، قال إسبر إن مهمتهم لم تكن أبدًا إجراء دوريات بين الأتراك والأكراد على الحدود السورية.

ولفت إلى أن هدفهم هو إلحاق الهزيمة بتنظيم "داعش".

وقال إنه أبلغ تركيا قلقه إزاء العمل المشترك بين الجيشين التركي والروسي، وأن هذا الأمر يعني بمثابة الخروج من مدار حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وأكّد أن تركيا حليف جيد منذ أعوام، وكافحت إلى جانب الولايات المتحدة في الحرب الكورية وأفغانستان.

وبيّن أنه يجب عليهم جعل تركيا تعدل عن هذا الطريق، وتأمين علاقة متينة معها.