المحيسني يعلّق على مقتل البغدادي (فيديو)

علّق "عبد الله المحيسني"، الشرعي السابق لجيش الفتح، وأحد شرعيي هيئة تحرير الشام سابقاً، من إدلب، على مقتل البغدادي، فقال إن "ليلة مقتل البغدادي كانت ليلة عظيمة في تاريخ المسلمين، ويوماً من أيام الله أهلك الله فيه رأساً من رؤوس الضلالة".

جاءت كلمة المحيسني، في صوتية بثتها معرفات مقربة من المحيسني، تحت عنوان "دورس وعبر في مقتل الخليفة المنتظر"، تعليقاً على مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي على يد القوات الأمريكية الخاصة.

وتحدث المحيسني، عن قصص جرت معه شخصياً مع جماعة البغدادي المتشددين.

ووصف المحيسني البغدادي بالمجرم والخارجي، والأشد خطراً على الدين الإسلامي.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مقتل البغدادي في عملية خاصة نفذتها قوات بلاده، فجر الأحد، شمال غربي سوريا، وبالتنسيق مع تركيا وروسيا والعراق.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض، إن "البغدادي قُتل بعد تفجير سترته الناسفة إثر محاصرته من قبل القوات الأمريكية في نفق مسدود، وإنه كان يبكي ويصرخ".

والجدير بالذكر أن المحيسني مصنف أيضاً على لوائح الإرهاب عالمياً بسبب ترويجه لأدبيات القاعدة.