loader

أردوغان يهدد مجددا بفتح بوابات اللجوء إلى أوروبا

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن بوابات أوروبا ستفتح أمام اللاجئين السوريين عندما يحين الوقت لذلك، مؤكدا أن تركيا تخوض "كفاحا دوليا وتقف صامدة أمام هجمات كبرى الدول".

وأضاف أردوغان في كلمة بمجمع الرئاسة في العاصمة التركية أنقرة أن عملية "نبع السلام" أطلقت "بعدما أخل كثير من حلفائنا بتعهداتهم"،مشيرا إلى أنه بفضل "نبع السلام" تم تحييد "795 عنصرا من وحدات حماية الشعب الإرهابية فيما وصلت مساحة المنطقة التي أمنها الجيش التركي في العملية إلى 4220 كيلومترا مربعا شمالي سوريا".

وأوضح أن بلاده "لن تنطلي عليها محاولة إعادة تقديم أي منظمة إرهابية عبر تغيير اسمها أو أعلامها أو زيها".

وشدد أردوغان على أنه "في حالة ظهور المسلحين الأكراد في المنطقة الآمنة بسوريا بعد انتهاء فترة الانسحاب، فإن تركيا ستستخدم حقها في سحقهم".

وفي حديثه عن صياغة دستور جديد بسوريا، أكد أردوغان أن ضمان وحدة تراب سوريا وكيانها السياسي مرهون بنجاح صياغة دستور جديد، "وإلا فلن يحاور أحد إدارة دمشق ولن تنتهي الفوضى في البلاد".

ولفت في نفس السياق إلى أن بلاده ستفضح للرأي العام العالمي "كل من يحاول تخريب عملية صياغة الدستور الجديد باستخدام التنظيمات الإرهابية أو النظام".