loader

شاهد طرد الأهالي لعناصر النظام من منبج

تداول سوريون تسجيلاً مصوراً، يظهر طرد أهالي مدينة منبج، لبعض من عناصر النظام، الذين دخلوا المدينة إثر اتفاق بين  قسد ودمشق، أمس الثلاثاء.

وأظهر الفيديو وصف أحد الأهالي باللهجة المحلية لعناصر النظام، بـ "كلاب الأسد".

وتتضارب الأنباء بشأن مصير مدينة إدلب لغايته، حيث لم يعرف نتائج الفماوضات الروسية التركية حول المدينة.

ونشرت صباح الأمس  صحيفة الوطن الموالية مقطعاً مصوراً،زعمت انه من داخل مدينة منبج ، يُظهر رفع علم النظام وسط مدينة منبج.كما بثت قناة العالم الايرانية ما قالت ايضا انه من داخل مدينة منبج لكن لم يتم التأكد من موثوقية الانباء والفيدوهات اذ نفت مصادر محلية أن تكون قوات النظام هي من قامت برفع العلم، مشيرة إلى أنها مجموعات تابعة لمليشيا قسد، وذلك بالاتفاق مع النظام من أجل الإيحاء بأن قوات النظام دخلت إلى مدينة منبج، بينما كل الاحداث تشير إلى أنهم لم يدخلونها، ويقفون على أطرافها، بعد أن سيطروا على بعض القرى الصغيرة.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء 9 تشرين الأول الجاري، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من قسد و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

للاطلاع على آخر توزع للسيطرة اضغط على الخريطة التفاعلية