loader

بالصور.. محادثة سرية تكشف عن توقع "الجولاني" لعمل عسكري ضد الهيئة

كشفت محادثة -على الواتساب- مسربة، بين عضوين من هيئة تحرير الشام، خلال تواجد أحدهما في اجتماع حضره القائد العام لتحرير الشام "أبو محمد الجولاني"، عن خطورة الوضع  الذي تمر به الهيئة.

وبحسب وكالة "ستيب"، فإن المحادثة جرت بين أحد أمنيي الهيئة، المدعو "مجدي الحسني"، وبين أحد عناصر الهيئة، وأخبر الحسني نقلاً عن الجولاني الذي كان يترأس الاجتماع، أن الجولاني يتوقع مواجهة كبيرة بين الهيئة وباقي الفصائل.

وقال الحسني في رسالته، إن الجولاني أكد للمجتمعين تدهور الأوضاع وتخلي الفصائل عن التعاون مع الهيئة.

وجاءت هذه التسريبات بعد ساعات من إعلان رئيس الحكومة المؤقتة، عبد الرحمن مصطفى عن اندماج بين الجبهة الوطنية للتحرير والجيش الوطني المدعوم تركياً، والمعروف بعدائه للتنظيمات الرديكالية في سوريا.

وطلب الحسني، في رسائل الواتساب من المتلقي إبلاغ شخص يدعى "أبو سلطان" بإرسال مبلغ مالي إلى منطقة جسر الشغور بشكل عاجل، وعند محاولة المتلقي الاستفسار عن سبب تحويل المبلغ إلى المكان المذكور وعدم تحويله عن طريق شخص يدعى "أبو يامن الهرم" على العراق، يؤكد الحسني بأن له لقاء مع المذكور، مؤكداً على ضرورة أخذ المبلغ كاملاً.

ولم يتسنَّ لوكالة قاسيون التأكد من صحة هذه التسريبات.