وزير نفط النظام : سوريا بحاجة إلى نحو 9 مليون دولار ثمن نفط يوميا

كشف وزير النفط في حكومة النظام السوري ، علي غانم ، أن سورية بحاجة إلى 136 ألف برميل نفط يومياً تقدر فاتورتها اليومية بـ 8.8 ملايين دولار موضحاً أن العجز في الكميات يأتي نتيجة الحصار وهو ما أدى لحدوث اختناقات العام الماضي حيث تم اتخاذ العديد من الإجراءات لمعالجتها.

وأشار غانم ، خلال رده على مداخلات أعضاء مجلس الشعب ، إلى أن خسائر القطاع النفطي حتى تاريخ اليوم وصلت إلى واحد وثمانين مليار دولار كخسائر مباشرة وغير مباشرة ، مبيناً أنه يتم يومياً تأمين نحو 17.8 مليون متر مكعب من الغاز و24500 برميل نفط ومليون طن من الفوسفات.

ولفت غانم إلى أنه تم إدخال 44 بئرا غازياً بين حفر وإصلاح بالخدمة ما أدى إلى انعكاس إيجابي بزيادة إنتاج 7.9 ملايين متر مكعب عما كان سابقاً كما من المتوقع إدخال أربع آبار جديدة حتى نهاية العام .

وادعى وزير النفط أنه ستتم زيادة كميات الوقود خلال الشتاء ، بعدما اعترض الكثير من أعضاء مجلس الشعب ، بأن الكميات الموزعة على البطاقة الذكية ، والمقدرة بـ 400 ليتر ، لم يستطع أحد الحصول عليها العام الماضي .

وفي موضوع الغاز ، اعترف غانم بوجود أزمة خانقة ، لكنه أكد تصريحاته السابقة التي أشار فيها إلى أنهم يخططون لتوزيع اسطوانة غاز إضافية بسعر غير مدعوم ، خارج إطار المدة الزمنية المقررة في البطاقة الذكية ، كل 23 يوما .. لكنه لم يكشف عن السعر غير المدعوم الذي تنوي الوزارة من خلاله بيع اسطوانة الغاز للمستهلكين ، علما أن سعر الاسطوانة يبلغ 2500 ليرة بالسعر المدعوم .