loader

الموت يلاحق لاجئي اليونان

قاسيون
قُتل شخصان، مساء أمس الأحد، جراء اندلاع حريق في مخيم "موريا" للاجئين في جزيرة ليسبوس اليونانية القريبة من الحدود التركية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن "خدمات الطوارئ" قولها إن الحريق اندلع في حاوية، وتسبب في مقتل أحد اللاجئين.

كما نقلت الوكالة عن الشرطة اليونانية أن القتيل نقل إلى مشفى مدينة ميتينلي (عاصمة الجزيرة)، فيما أرسلت قوة لحفظ النظام إلى المخيم، بعد أن حدثت اشتباكات بين اللاجئين والشرطة في المخيم، الذي يؤوي قرابة 12 ألف لاجئ.

أضافت أن الشرطة لم تتمكن من الوصول فوراً إلى منطقة الحريق، في حين أفادت تقارير غير مؤكدة عن وجود جثة متفحمة أخرى في منطقة الحاويات.

وشهدت اليونان عودة تدفق اللاجئين من تركيا خلال الشهرين الماضيين، إذ وصل أكثر من 17000 لاجئ خلال شهري آب/ أغسطس الماضي، وأيلول/ سبتمبر الجاري، وهو العدد الأكبر منذ تشدد تركيا في مراقبة طريق الوصول إلى اليونان قبل ثلاث سنوات في إطار اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي.

ويتواجد في اليونان أكثر من مليون لاجئ، قسم كبير منهم من سوريا، يعيشون ظروفاً إنسانيةً صعبة في مخيمات اللجوء.