تركيا تستعد لاستخدام طريقة جديدة من أجل مراقبة الحدود مع سوريا

قالت "هانده بالجي"، مديرة مشروع أنظمة الطيران بدون طيار في مؤسسة أسيلسان التركية، إن منطاداً جديداً سيبدأ مهامه بمراقبة الحدود مع سوريا اعتباراً من تشرين الثاني نوفبر المقبل، وذلك في إجراء جديد لضمان أمن المنطقة والمخافر المتمركزة على الشريط الحدودي.

وأوضحت "بالجي" أن هذا المنطاد مزود بمحرك، وكاميرات ضخمة، قادرة على مسح مساحة 8 كيلو متر مربع في آن واحد، لافتة  إلى أن الكاميرات قادرة على الالتفاف حول نفسها بمقدار 360 درجة، وتعطي إنذاراً في حال رصد أي تحرك غير مألوف.

ويبلغ طول المنطاد يبلغ 17 مترا، وحجمه 430 متراً مكعباً، وقادر على التحليق بارتفاع يصل إلى 500 متر، وله استخدامات أخرى أيضاً، منها مراقبة السواحل والكوارث وجمع معلومات عن وضع الطرق العامة وحرائق الغابات.

ووفق "بالجي" فإن المنطاد قادر على إصلاح نفسه ومعاودة العمل من جديد في حال تم استهدافه من قِبل أسلحة خفيفة، كما أوضحت بالجي أن المنطاد قادر على القيام بمهامه في الظروف الجوية القاسية.

وكالات