loader

إغلاق معبر باب الهوى وتشديدات أمنية على الطرقات

أفادت مصادر محلية، بإغلاق معبر باب الهوى الحدودي، من الجانب السوري، تزامناً مع تشديدات أمنية على الطرقات المؤدية للمعبر، خوفاً من تكرار الاحتجاجات التي شهدها يوم الجمعة الفائت.

وأكدت المصادر على انتشار أمني واسع لهيئة تحرير الشام، على معظم الطرق المؤدية إلى معبر باب الهوى الحدودي في ريف ادلب الشمالي، حيث تم إغلاق الطرقات التالية بشكل مؤقت:
أطمة - باب الهوى، سرمدا - باب الهوى، بابسقا - باب الهوى.

وكانت مظاهرات كبيرة خرجت الجمعة الماضية، وصلت إلى المعابر الحدودية مع تركيا، احتجاجاً على تقدم النظام الكبير في مناطق المعارضة، وعبّر المحتجون عن  غضبهم، محدثاً البعض تجاوزات أزعجت الأتراك.

واقتحم المتظاهرون يوم الجمعة الماضي، معبري باب الهوى وأطمة، مما اضطر حرس الحدود التركي إلى استخدام الغازات المسيلة للدموع، وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

ويشهد الشمال المحرر مظاهرات كبيرة تنديداً باستمرار العدوان الروسي على المدنيين في ريف إدلب، حيث خرجت مظاهرات في معظم قرى وبلدات ومدن الشمال السوري، بما في ذلك منطقة درع الفرات.