loader

رئيس الحكومة المؤقتة: أهم قرار سنصدره هو توحيد الفصائل العسكرية

صرّح رئيس الحكومة السورية المؤقتة "عبد الرحمن مصطفى" إن أهم خطط ومشاريع حكومته خلال الفترة القادمة هي العمل على توحيد الفصائل العسكرية وضبط السلاح في الشمال السوري، وذلك بعد يومين من نيل حكومته ثقة الائتلاف المعارض.

وقال مصطفى، بحسب موقع الائتلاف، إن حكومته "ستعمل على توحيد التشكيلات العسكرية تحت ظل وزارة الدفاع وقيادة الأركان، ومتابعة بناء الجيش الوطني على أسس عسكرية مهنية سليمة، كما ستعمل على ضبط السلاح في المناطق المُحَرَّرة".

وتابع: "إدارة جهاز الأمن والشرطة في مناطق الشمال سيكون من أولويات وزارة الداخلية، التي ستعمل على تحقيق السلم الأهلي والحد من العنف ومكافحة الجريمة وضبط الأمن وحماية الممتلكات العامة والخاصة".

وأوضح أن "الحكومة أسست مجلس القضاء الأعلى وفعَّلت المحاكم، وتم تحديد النظام القانوني النافذ والجهاز القضائي المستقل"، مشيراً إلى أنها "ستعمل على وضع برامج ناجحة في مجالي التعليم والصحة، تحفز النازحين والمُهَجَّرين بالعودة إلى مناطق سكنهم".

ومنح الائتلاف موافقته بالأغلبية على تشكيل الحكومة المؤقتة الجديدة، والتي تكونت من سبع حقائب وزارية هي "الدفاع، الداخلية، المالية، الإدارة المحلية، العدل، التعليم، والصحة".