loader

شاهد.. اللحظات الأخيرة قبل انحياز الفصائل من بلدة الهبيط

أظهر مقطع فيديو، اللحظات الأخيرة لمقاتلي غرفة عمليات "الفتح المبين"، داخل بلدة الهبيط، في ريف إدلب الجنوبي.

وأوضح الفيديو القصف الهمجي الذي صبته الطائرات والمدفعية الروسية على البلدة.

وتداول ناشطون التسجيل، مشبهين ااقصف واشتعال النيران في البلدة  بـ "الجحيم".

وكانت وسائل إعلامية تابعة للنظام بثت تسجيلات من داخل الهبيط تظهر دمار البلدة بشكل شبه كامل.

وكذلك أظهرت صور التقطت بالأقمار الصناعية دماراً هائلاً بالأبنية السكانية في البلدة.