loader

التعاون الخليجي يدعو إلى وقف معارك ريف حماة

دعا مجلس التعاون الخليجي، الإثنين، إلى ضرورة وقف إطلاق النار، بمناطق خفض التصعيد، شمالي سوريا، وحماية المدنيين والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية.

ومنذ 26 أبريل/نيسان الماضي، يشن النظام السوري وحلفاؤه حملة قصف عنيفة على منطقة "خفض التصعيد" شمال غربي سوريا، التي تم تحديدها بموجب مباحثات أستانة، بالتزامن مع عملية برية. 

وأعرب الأمين العام للمجلس، عبداللطيف بن راشد الزياني، عن قلقه من الوضع الإنساني المتردي في منطقتي إدلب وحماة، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وطالب المجتمع الدولي بالإسراع بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالشأن السوري كافة، وتكثيف الجهود للتوصل إلى حل سلمي.

ومنتصف سبتمبر/أيلول 2017، أعلنت الدول الضامنة لمسار أستانة (تركيا وروسيا وإيران)، التوصل إلى اتفاق ينص على إنشاء منطقة خفض تصعيد بمحافظة إدلب ومحيطها.

ويقطن المنطقة حاليا نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات آلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية في عموم البلاد.