بعد 72 ساعة من الحصار.. عودة مقاتلين من تل ملح

عاد مقاتلين تابعين للجبهة الوطنية للتحرير، يوم الثلاثاء 30 تموز/يوليو 2019، بعد 72 ساعة من الحصار في مدينة تل ملح التي سيطرت عليها ميليشيا النظام مؤخراً.

وأفاد مراسل وكالة قاسيون بريف حماة صالح الشيخ، أن كلاً من المقاتل "ياسين الخليلي" من الغوطة في ريف دمشق، والمقاتل "إبراهيم السيد" من قرية الفطيرة بريف ادلب الجنوبي عادا بعد يومين من فقدانهما إثر السيطرة على قرية الجبين وتل ملح من قبل ميليشيات النظام.

وقال مسؤول المكتب الاعلامي للجبهة الوطنية "نصر العكل" إنه "بعد القصف العنيف على نقاط الرباط وخطوط الدفاع الاولى في قرية تل ملح واستشهاد عدة عناصر من المجموعة التي تضم الشابين قاما بالانسحاب والتسلل ليلا ًإلى الأراضي الزراعية بعيداً عن الطرقات والشوارع الرئيسية حتى تمكنوا من الوصول إلى داخل قرية الزكاة شمالي حماة".

ووصل الشابان صباح اليوم الثلاثاء إلى منطقة آمنة تتبع للفصائل العسكرية بريف حماة الشمالي، بعد التسلل والاختباء مدة 3 أيام.

يذكر أن ميليشيات النظام سيطرت على محور تل ملح والجبين ومدرسة الضهرة بريف حماة، إثر قصف عنيف بمختلف الأسلحة الثقيلة والمحرمة دولياً مما اضطر مقاتلي "الفتح المبين" للانسحاب.