ارتقاء قائد لواء الفتح المبين على جبهة تل ملح

ارتقى قائد لواء الفتح المبين التابع لفيلق الشام "أبو بكري الحلبي" متأثراً بجراحه التي أصيب بها في معركة الدفاع عن بلدة تل ملح.

وتمكنت ميليشيات النظام وبدعم روسي من السيطرة على محور تل ملح والجبين ومدرسة الضهرة بعد أكثر من 30 محاولة لاقتحامها خلال 53 يوماً.

وينضوي فيلق الشام تحت راية الجبهة الوطنية للتحرير العاملة في ريف حماة، ضد ميليشيات النظام المدعومة من روسيا.

وانسحبت غرفة عمليات "الفتح المبين" من القرية إثر قصف هستيري استعملت فيه روسيا الأسلحة العنقودية والفوسفورية.

وتكبدت ميليشيات النظام خسائر فادحة، حيث نعت صفحات موالية ضباطاً بينهم مقدم قيادي في ميليشيا النمر.

يُشار إلى أن المعارك ماتزال محتدمة في ريفَيْ حماة الشمالي وإدلب الجنوبي على الرغم من اتفاق الأطراف الضامنة (روسيا، إيران، تركيا) على "خفض التصعيد".