مجلة أميركية: التطرف ينمو في مخيمات اللاجئين السوريين.. لهذه الأسباب

اعتبرت مجلة " فورين بوليسي" الأمريكية ، أن مخيمات اللاجئين السوريين أصبحت معقلا للتطرف ، وذلك بسبب قيام قوات سوريا الديموقراطية الكردية "قسد" ، بوضع أسر مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية ، في نفس المخيمات التي يقطنها هؤلاء اللاجئون .. 

وأوضحت المجلة ، أنه في مخيم الهول ، بالقرب من الحسكة ، يوجد أكثر من 130 ألف أمرأة وطفل ، بينهم الكثير من أسر مقاتلي التنظيم ، مشيرة إلى أن المخيم أصبح معقلا للأيدلوجيا المتطرفة .

ونقلت المجلة عن  الخبيرة في مركز الدراسات الاستراتيجية الدولية " ميليسا دالتون" قولها ، إنه يجب على الدول الأوروبية سحب مواطنيها الذين كانوا يقاتلون إلى جانب التنظيم ، قبل أن تتفاقم الأوضاع ، وينتشر التطرف بين أكبر عدد من المقيمين في هذه المخيمات . 


كما حث "غرينكويش " نائب قائد التحالف ضد تنظيم الدولة الحكومات الأجنبية على إعادة مواطنيها قائلا: إن مقدونيا الشمالية وكازاخستان والمغرب والبوسنة وكوسوفو وإيطاليا والعراق قد أعادت أيضًا مئات المقاتلين.

وأضاف  "نحن في حاجة حقيقية إلى تعاون الدول مع هذه المشكلة بدلاً من الاستعانة بمصادر خارجية على الأرض في شمال شرق سوريا لأنها بالتأكيد ليست مجهزة للتعامل معها على المدى الطويل"

ودعا "غرينكويش" إلى وضع برنامج لإعادة تأهيل غالبية مقاتلي تنظيم الدولة المحتجزين في سجون "قسد" ، معترفا بأن التحالف لا يملك أي سلطة حقيقية لفرض المعاملة الأنسانية على المساجين ، وذلك في إشارة إلى التقارير التي تتحدث عن احتمال قيام قوات سوريا الديمقراطية "بارتكاب مخالفات خطيرة" اتجاه مساجين تنظيم الدولة ، فيما لو قررت القوات الأمريكية الانسحاب من المنطقة .

المصدر: foreign policy