الناطق باسم جيش العزة: سببان لتصعيد الحملة على المدنيين في الشمال

قال الناطق الرسمي باسم جيش العزة العقيد "مصطفى البكور" إنه يوجد سببين لتصعيد ميليشيا النظام وروسيا حملة القصف على ريف إدلب، وارتكاب المجازر بحق المدنيين.

وحسب مدونة الإعلامي هادي العبدالله، قال البكور إن السبب الأول هو وجود عمل عسكري يحضر له الروس، وتشهد جبهات ريف حماة الشمالي حشودات كبيرة لميليشيا النظام.

وأما السبب الثاني فهو قرب موعد عقد المؤتمر الثالث عشر لـ "أستانا" في مطلع الشهر القادم "1 آب" وهو الاجتماع الذي يضم غالبية القوى العسكرية والسياسية في االمعارضة.

وعملت روسيا والنظام على استهداف المدنيين في الأسواق الشعبية والأبنية السكنية، وكذلك قصفت المستشفيات والنقاط الطبية، مخلفةً دماراً واسعاً.

يذكر أن القصف الجوي أوقع 88 شهيداً في أقل من أسبوع في الشمال المحرر، ومئات الجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء، وسط صمت العالم.