استشهاد طفلين إثر قصف جوي على كفروما جنوب إدلب

استشهد 6 مدنيين بينهم الشقيقين إبراهيم ومحمد الديك، يوم الأحد 21 تموز/يوليو 2019، جراء استهداف طائرات ميليشيا النظام للأحياء السكنية في بلدة كفروما جنوب إدلب. 

وتناقل ناشطون بشكل واسع صورة للطفلين الشهيدين الذان سقطا إثر استهداف الطيران الحربي لكفروما.

 وقالت مصادر في الدفاع المدني (الخوض البيضاء)، إن 6 مدنيين قتلوا في قصف على قرية أورم الجوز، بإدلب.

وأشارت المصادر إلى إصابة 10 مدنيين على الأقل في قصف على مدينة سراقب التابعة لإدلب، وسط قلق من زيادة عدد القتلى جراء القصف المتواصل.

ويذكر أنه يقطن في منطقة خفض التصعيد حالياً نحو 4 ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف ممن هجرهم النظام من مدنهم وبلداتهم على مدار السنوات الماضية، في عموم البلاد.

وكشفت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، في تقرير لها، الحمعة الماضية، عن مقتل 606 مدنيين في هجمات شنتها قوات النظام وحلفائه على منطقة خفض التصعيد في إدلب منذ 26 نيسان/أبريل الماضي.