loader

إطلاق مرحلة "الخندق" لتحصين الشمال (فيديو)

أطلقت مجموعة من المدنيين حملة "الخندق"، تحت شعار "حصن كي نصمد"، بهدف جعل المناطق المحررة عصية على ميليشيات النظام والروس.

ويشرف على الحملة كل من الشيخ عبد الرزاق المهدي والشيخ أبو محمد الصادق والدكتور أنس عيروط والشيخ مصلح العلياني والشيخ عبد الله المحيسني.

وتأتي الحملة بالتعاون مع سرايا المقاومة الشعبية، وغرفتي عمليات "الفح المبين"، و"وحرض المؤمنين".

وفي وقت سابق بدأت سرايا المقاومة الشعبية بحفر الخنادق، في الشمال السوري، في محاولة من الأهالي الوقوف مع الفصائل العسكرية ضد النظام.

وجـاء في بيــان ســرايا المقاومــة الشـعبية الــذي نشرته على صفحتها الرسمية بموقع"التلغــرام": "بعــد أن مــنّ أهلنا علينــا بإطلاق المرحلة الأولــى مرحلــة (المليــون كيــس) للتدشــيم حيــث أنهــا لاقت  إقبــالاً كبيــراً مــن أهلنــا في المحــرر، نعلــن عــن إطــلاق المرحلــة الثانيــة مــن حملــة حصـن بلـدك ألا وهي مرحلة حفر الخنادق".

وأعلنت السرايا أن الغاية من هذه المرحلــة حفــر الخنادق في الخطــوط الأولــى و الخطــوط الخلفيـة وفي عمــق المحرر".

 ودعــت الســرايا كافــة الأهالــي في الشــمال المحــرر للتعــاون مــع مرحلتهــا الجديــدة "حفر الخنادق" بجميــع فروعهــا.

 يذكر أن الاهالي في الشمال السوري بدأو بعدة حملات لمؤازرة الفصائل العسكرية، مثل "ارم ولو بسهم"، وذلك لشد أزر المقاتلين على الجبهات.