loader

ضحية نيمار : سيقتلوني وسيقولون أنني انتحرت

تعاني عارضة الأزياء البرازيلية، نجيلا ترينداد، التي اتهمت لاعبة كرة القدم نيمار دا سيلفا، بالاغتصاب والاعتداء، من تهديدات من قبل أشخاص ذو ثقل"، كما نددت بنفسها، وفقاً لمحاميها.

وفقاً لدانيلو جارسيا دي أندرادي، المحامي الثالث الذي تولى تمثيل نجيلا في القضية، فقد تعرضت موكلته للتهديد عبر الهاتف.

وقال المحامي للصحفيين في مركز شرطة متخصص في أعمال العنف ضد المرأة:"أخبروني عبر الهاتف أنني لن أبقى على قيد الحياة، إنهم أشخاص أقوياء، حتى أن محامياً مشهوراً من ساو باولو اتصل بها وأخبرها بأنها ستُسجن".

وقالت نجيلا في تصريحات نشرتها صحيفة "سبورت" الإسبانية: "من الأسهل أن يتم اتهامي بأنني عاهرة وينتهي الأمر لأرشفة القضية، هذا العالم حقير، سيقوموا بقتلي ويقولون بأنني انتحرت وإنني كنت أكذب، ستظل النساء يتعرضن للاغتصاب ويتم معاملتهم كقمامة".

من جانبه قال نيمار: "إن كنت كاذباً فستظهر الحقيقة، لكن لماذا يضطهدوني كثيراً؟ حياتي أصبحت جحيماً مع العديد من المشكلات العاطفية والضغوط أنا لا آكل ولا أنام ولمحبة الله أنا لست حديدياً، نيمار لديه مال يمكنه شراء العالم، لكنني أتحدث عن الحقيقة".

وكانت نجيلا اتهمت نيمار بأنه قام باغتصابها في مايو الماضي، بالعاصمة الفرنسية باريس.

المصدر: بوتولات