loader

في خندق واحد مع الفصائل.. المقاومة الشعبية تُعلن انضمامها لخطوط القتال

أعلنت اللجنة العليا لسرايا المقاومة الشعبية، الثلاثاء 28 أيار/ مايو 2019، في بياناً لها عن انطلاق سرايا المقاومة الشعبية، دعماً للفصائل العسكرية في ظل محاولات متكررة من قبل النظام وحلفائه للتقدم داخل المناطق المحررة شمالي سوريا.

وأوضح البيان أن سرايا المقاومة "هي حراك شعبي ثوري تطوعي يهدف لإعادة تنظيم كافة الطاقات المادية والبشرية من أهالي القرى والبلدات وأهلنا المهجريين ومن العشائرالأبية، في معركة الوجود مع قوى الاحتلال الداخلية والخارجية، للدفاع عن الأرض والعرض وصولاً لتحرير كافة الأراضي المحتلة وطرد المليشيات الطائفية والقوى الخارجية".

وأضاف البيان، "سرايا المقاومة تعمل في خندق واحد مع كافة الفصائل الثورية وعلى مسافة واحدة من الجميع معتمدة على الدعم الذاتي".

وتعتبر "سرايا المقاومة الشعبية" تشكيلاً هو الأول من نوعه منذ انطلاق الثورة، والذي يتيح مشاركة ودعم الأهالي في الرباط والتدشيم في المناطق المحررة شمالي سوريا.

وهو ما أكده رئيس مجلس الشورى الدكتور "بسام صهيوني" عندما قال "انطلقت الفكرة من إيمان أعضاء السرايا بضرورة البَذل ومساندة الثوار، وبعد مطالب ثورية ومدنية في عموم المحرر، وفي أوج العدوان الروسي على ريفي حماه وإدلب".

ويتطوع في السرايا مدنيون من المهجرين والطلاب وأبناء العشائر والمناطق المحررة والفعاليات المختلفة.

ماهو دور السرايا في المرحلة الحالية والمقبلة؟

ويقول أحد مؤسسي السرايا الدكتور "حسن جبران": "إن التشكيل لهُ دور كبير في الساحة وترعاه فعاليات ثورية ومدنية من عموم المحرر"، مشيراً إلى أن الدعم ذاتي ويعتمد على ما يجمع من الأعضاء المنتسبين للسرايا، مؤكداً على أنه لايوجد مصدر آخر للدعم.

ومن جانب آخر بيّن الدكتور "بسام صهيوني" أن العلاقة مع الفصائل هي "تنسيق عسكري مع جميع الفصائل العسكرية العاملة على الأرض"، منوهاً إلى أن التشكيل لا يتبع لأي جهة أو فصيل.

وأوضح الدكتور "فاروق كشكش" أن دورها سيكون "في التحرير ومساندة المرابطين على الثغور، وسد نقاط الرباط والدعم اللوجستي لها".

وأضاف "وسيكون لها دور في التدشيم والتحصين وحفر الأنفاق والخنادق".

وتجدر الإشارة إلى أن اجتماعاً جرى لأعضاء مجلس الشورى حضره قادة عسكريون منذ يومين لمناقشة التطورات الراهنة وتشكيل "سرايا المقاومة الشعبية".

المصدر: معرفات سرايا المقاومة الشعبية + وكالة أنباء الشام