بالصور.. هكذا يبدو الحال في كفرنبودة

أكثر من ألف غارة جوية استهدف بها الطيران الحربي الروسي ومروحيات النظام مدينة كفرنبودة بريف حماه. الأمر الذي اضطر فصائل المعارضة للانسحاب من مواقعهم.

هذه الصور رصدتها عدسات الكاميرات لجانب من الغارات التي استهدفت المدينة بعد ظهر يوم الأحد 26 - 5 - 2019

وتأتي أهمية كفرنبودة بأنها صلة وصل منطقة سهل الغاب في الريف الغربي لحماة بريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وتعتبر المدينة بوابة المناطق “المحررة” التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في الشمال السوري، وهي منطقة حدودية مع الريف الجنوبي لإدلب، وخط الدفاع الأول عن إدلب.

وتحتل المنطقة أهمية استراتيجية، باعتبارها صلة الوصل بين الريف الشمالي لحماة ومنطقة سهل الغاب في الريف الغربي.

وتأتي التطورات الحالية في الوقت الذي تستمر فيه الطائرات الروسية والمروحية التابعة للنظام السوري بقصف مناطق الريف الجنوبي لإدلب، وصولًا إلى ريفي حماة الشمالي والغربي.

وبدأت قوات الأسد وروسيا حملة تصعيدية، في 26 من شهر نيسان الماضي، بعد ختام الجولة الـ 12 من محادثات “أستانة”، التي لم تتفق فيها “الدول الضامنة” (روسيا، تركيا، إيران) على تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

ومنذ ذلك الحين تتبادل قوات النظام والمعارضة السيطرة على المدينة، و لاتزال المعارك بين كر وفر