loader

بعد فشل المفاوضات لم يبقَ إلا خيار واحد أمام الفصائل .. الحرب

فشلت المفاوضات بين تركيا وروسيا حول هدنة بين النظام والفصائل المعارضة في الشمال السوري، بعد أن تقدمت روسيا بطلب الهدنة عبر تركيا.

وكانت الفصائل المعارضة رفضت الهدنة، حتى خروج قوات النظام والميليشيات المساندة له من جميع المناطق التي سيطرت عليها مؤخراً.

وأفادت مصادر مطلعة لوكالة قاسيون، أن المفاوضات وصلت لطريق مسدود، بعد الفشل بالتوصل لاتفاق حول المناطق التي سيطر النظام عليها مؤخراً بريف حماة الشمالي الغربي.

وتسربت معلومات عن عرض روسي بالانسحاب من قلعة المضيق فقط مقابل هدنة مبدئية، على أن تشمل الهدنة كامل مناطق خفض التصعيد.

ورفضت فصائل المعارضة العرض وأصرت على انسحاب النظام والميليشيات من كامل المناطق التي تقدمت إليها بريف حماة الشمالي الغربي.

يذكر أن النظام تمكن في هجومه الأخير من السيطرة على مناطق استراتيجية في ريف حماة وفشل بالتقدم بريف اللاذقية.