loader

بعد رفض الهدنة.. استمرار المعارك بريفي حماة واللاذقية

اندلعت اشتباكات يوم السبت 18 أيار/مايو، بريفي اللاذقية وحماة، بين المعارضة والنظام، بعد رفض فصائل المعارضة لهدنة طلبتها روسيا بوساطة تركية.
ورفضت معظم فصائل المعارضة اليوم السبت، الدخول في الهدنة طلبتها روسيا عن طريق تركيا، بعد أنباء عن التوصل لاتفاق مبدئي لوقف إطلاق النار لمدة 72 ساعة في أرياف إدلب وحماة واللاذقية.
وأوقعت الفصائل خسائر في صفوف النظام والميليشيات المساندة له، بعد محاولة تقدم فاشلة على جبهة حرش الكركات بريف حماة الغربي، ودمرت قوات الجبهة الوطنية للتحرير عربة BMB للنظام بصاروخ كورنيت على جبهة الحويز بريف حماه الغربي .

وكانت بلدة الحويز آخر معاقل المعارضة التي سقطت بيد قوات النظام إثر الهجوم العنيف الذي شنته قوات النظام.
واندلعت اشتباكات على محور كبانة بجبل الأكراد بريف اللاذقية في محاولة للنظام للتقدم، واستهدفت الفصائل بالصواريخ تجمعات قوات النظام ومليشيات إيرانية في حاجز الزلاقيات بريف حماة، وكذلك تم إطلاق قذائف مدفعية على مواقع النظام ببلدة كفر نبودة.
يذكر أن روسيا عرضت على الفصائل المعارضة هدنة، في أرياف اللاذقية وحماة وإدلب، مع تثبيت جميع الأطراف بمناطقها الحالية، الأمر الذي رفضته المعارضة.