تركيا تطلب من الجيش الوطني الاستنفار.. هل اقتربت معركة تل رفعت؟

 طالب الجيش التركي الثلاثاء 30 نيسان/ابريل 2019، قوات الجيش الوطني برفع الجاهزية القتالية لجميع فصائله في منطقة عمليات درع الفرات.
وسبق ذلك نشر قائد فرقة الحمزة قوات خاصة "سيف أبو بكر" منشوراً على موقع تويتر قال فيه "قصف مواقع قسد المتواجدة في محيط تل رفعت رداً على استهداف المدنيين في مدينة اعزاز".

 

وحسبما أفاد مراسل وكالة قاسيون صباح اليوم، ُقتل عدد من عناصر ميليشيا حزب الـ PKK  في بلدة مرعناز، إثر استهداف تجمعاتهم من قبل المدفعية التركية، بعد مقتل جندي تركي،  بالإضافة لاستهداف تركس وعطبه اثناء رفع الأنقاض عن المجموعة المستهدفة.

 

واستمرت الاشتباكات العنيفة بشكل متقطع حيث أفاد مصدر خاص لوكالة قاسيون في قرية مريمين شمال غرب حلب، بمقتل ثلاثة مدنيين في قرية المالكية، و بانقطاع الطرقات في المنطقة.

وتستمر الاشتباكات حتى لحظة إعداد الخبر، على خط التماس في بلدة مرعناز بين ميليشيات قسد و الجيش الوطني بدعم مدفعية الجيش التركي التي ترد بكثافة على مصادر النيران.

يذكر أن الجندي التركي توفي نتيجة إصابته بالقصف الذي استهدف اجتماعاً مع وفد عسكري روسي في مرعناز.