loader

لماذا اللغط بين الغرب والصين بشأن تقنية الجيل الخامس G5؟

ترجمة - قاسيون: تقول تقارير إن الحكومة البريطانية سمحت لشركة هواوي الصينية بلعب "دور محدود" في تأسيس الجيل القادم للاتصالات الالكترونية وسط لغط دولي خاصة في الغرب حول الخطورة الأمنية المحيطة بهذه التقنية الجديدة.

فقد صرحت مصادر حكومية بريطانية لوكالة رويترز للأنباء إن لندن تنوي السماح لهواوي بالمساهمة في تأسيس أجزاء غير أساسية من شبكة الجيل الخامس ( G5) في البلاد ولكنها ستمنعها من المشاركة في بناء الأجزاء الرئيسية من الشبكة.

يذكر أن الجزء الرئيسي من الشبكة هو الذي يحتوي على مفاصلها الحيوية والذي تخزن فيه المعلومات الحساسة بينما يشمل الجزء غير الأساسي معدات مثل الأبراج والهوائيات وغيرها من المعدات غير الحيوية.

وجاءت هذه الخطوة رغم دعوات من الولايات المتحدة لحظر التعامل مع شركة هواوي بشكل تام من المشاركة في تأسيس البنى التحتية لجيل G5 بدعوى أن ذلك قد يستخدم للتنصت أو التجسس أو التخريب من جانب بكين.

 

المصدر: BBC