loader

دعم قطري لمحاسبة مجرمي الحرب في سوريا

وكالات - قاسيون: جددت دولة "قطر"، يوم الأربعاء 24 نيسان/ أبريل 2019، دعمها للآلية الدولية المحايدة والمستقلة لمساءلة ومحاسبة المتهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سوريا.

وجاء ذلك في بيان أدلت به سفيرة  "قطر" الشيخة "علياء أحمد بن سيف آل ثاني"، المندوب الدائم لدولة "قطر" لدى الأمم المتحدة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة حول "تقرير الآلية الدولية المحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية للأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة المرتكبة في سوريا منذ مارس 2011".

وأشارت السفيرة لأهمية دور "الآلية الدولية المحايدة والمستقلة" في ظل عدم وجود ملاحقة قضائية كافية للجرائم الخطيرة المرتكبة في سوريا على المستوى الوطني.

وشددت على أهمية الجهود الدولية لتفعيل الآلية في ظل ما يشاهد من مظاهر واضحة للإفلات من العقاب، ومحاولات لطمس الحقائق بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية وغيرها من الجرائم، مشيرةٍ إلى الجهود التي تبذلها الآلية لتوحيد البيانات وحفظها وتنظيمها وضم الأجزاء المتفرقة من الأدلة إلى بعضها البعض.

وقالت السفيرة إن "هذا ما سيكون له دور هام في إثبات المسؤولية الجنائية الفردية"، وتحقيق النتائج المأمولة من إنشائها مما يحقق مصالح الشعب السوري ومبادئ العدالة الدولية.

يشار إلى أن وزير الخارجية القطري ، الشيخ "محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن بلاده لن تُعيد فتح سفارتها في سوريا.