loader

الجولاني التقى الروس أكثر من مرة "سراً"

كشف الناطق الإعلامي باسم وفد المعارضة  في مناقشات "أستانا"، أيمن العاسمي، أن لقاءات سرية حصلت بين القوات المسلحة الروسية، وأبو محمد الجولاني قائد "هيئة تحرير الشام".

وقال العاسمي لصحيفة القدس العربي إن "لقاءات سرية عديدة عُقدت بين القوات المسلحة الروسية وقيادة "هيئة تحرير الشام"، على أطراف محافظة إدلب، قبيل نشر نقاط الرصد التركية فيها، وبعد انتشارها.

وأوضح أن "الجولاني أو من ينوب عنه، كان قد تقابل مع مجموعات من الجنود الروس على أطراف محافظة إدلب أكثر من 3 مرات قبل نشر نقاط الرصد التركية وبعدها، وأن موسكو تعتبر الهيئة قوة ذات وزن على الأرض وتريد معرفة مطالبها، على اعتبار غالبية أفرادها سوريين، وليسوا كلهم من الأجانب".

وتابع ربما الخلاف لا يشمل كل هيئة تحرير الشام، وإنما فقط المقاتلين الأجانب منها، معتبراً أن الملف شائكاً، كونه يحتاج إلى تعاون دولي لاستقبال هؤلاء المقاتلين وعائلاتهم.

وأضاف العاسمي، هيئة تحرير الشام والمعارضة السورية في بقعة جغرافية واحدة، ويجب أن يكون بينهم حوار أو نقاشات، وهذا يمكن الاستدلال عليه من خلال نشر نقاط المراقبة التركية، التي تم انتشارها دون حصول أي خلافات على الأرض، وفي نهاية المطاف نحن لا نريد معركة لا مع هيئة تحرير الشام ولا مع أي جهة أخرى، والسبب أن أي معركة يدفع المدنيون ثمنها.

يشار إلى أن هيئة تحرير الشام وعدد من الفصائل المتحالفة معها رفضت  محادثات أستانا التي جرت بين ممثلين عن النظام السوري وبعض فصائل المعارضة السورية برعاية روسية وتركية في العاصمة الكازاخستانية أستانا بتاريخ 23 و 24 كانون الثاني/يناير 2017.