loader

الكشف عن عدد ضحايا اللاجئين السوريين في البحار

نشر مركز تحليل بيانات المهاجرين العالمي تقريراً يوضّح فيه بالأرقام، أعداد اللاجئين السوريين الغرقى في البحار، خلال هجرتهم إلى أوروبا هرباً من الحرب في سوريا، وبحثاً عن الاستقرار على المدى الطويل.

وجاء في التقرير أن 497 لاجئاً سورياً على الأقل، غرقوا في البحر المتوسط خلال السنوات الخمس الماضية.

وأورد التقرير أن من بين الغرقى 67 طفلاً، مشيراً إلى أن الأرقام المتوفرة أقل بكثير من الأرقام الحقيقية.

وتعرّض اللاجئون السوريون في البحار لكوارث حلّت بهم نتيجة ركوبهم في قوارب متهالكة تفتقر لأبسط معايير الأمان والسلامة.

وذكرت منظمة الهجرة الدولية في تقريرها العام الماضي، أنه وبالرغم من تناقص أعداد الغرقى من اللاجئين في البحر المتوسط مقارنة بأعوام سابقة، إلا أن الطريق مازال من أكثر الوجهات الخطرة بالنسبة للاجئين.

ويأتي اللاجئون السوريون في المرتبة الأولى من حيث أعداد المهاجرين في إحصائية للعام الماضي، حيث تتواصل معاناة الواصلين منهم إلى دول أوروبية، بينما لم تُسعف الظروف كثيرين منهم في الوصول وهم أحياء.