loader

فيديو يكشف لغز تألق ميسي مع برشلونة وإخفاقه مع الأرجنتين

كثيرة هي التحليلات التي تتحدث عن أسباب إخفاق قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي مع بلاده مقابل تألقه في برشلونة، حتى بات الموضوع لغزا محيرا للمحللين والخبراء واللاعبين السابقين وحتى عشاق الساحرة المستديرة.

غير أن فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر ميسي في نسختيه "الكتالونية" أمام ريال بيتيس والذي سجل فيها هاتريك وقاد فريقه للفوز والابتعاد بالصدارة بفارق عشر نقاط والنسخة "الأرجنتينية" التي خسر فيها أمام منتخب فنزويلا 1-3، أعطى مؤشرا واضحا وإجابة عن سؤال: ما الفارق بين ميسي البرسا وميسي التانغو؟

ويظهر الفيديو لقطة يظهر فيها تمريرات متبادلة بين ميسي والنجم الأورغوياني لويس سواريز انتهت بتمريرة متقنة من "البيستوليرو" وضع فيها البولغا في مواجهة المرمى والأخير لم يضع الفرصة.

<blockquote class="twitter-tweet" data-lang="ar"><p lang="en" dir="ltr">The difference in Messi’s teammates for Argentina and Barcelona <a href="https://t.co/clGmgig0b5">pic.twitter.com/clGmgig0b5</a></p>&mdash; Jan Sher Khan Sheikh (@ItsJanSherKhan) <a href="https://twitter.com/ItsJanSherKhan/status/1109451349127806976?ref_src=twsrc%5Etfw">٢٣ مارس ٢٠١٩</a></blockquote>
<script async src="https://platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script>

في حين كانت هناك لقطة مشابهة وتمريرات متبادلة بين ميسي وزميله في المنتخب داريو بينيديتو لاعب بوكا جونيورز، غير أن الأخير أخطأ في تمرير الكرة التي انتهت عند دفاع منتخب فنزيولا وسط استياء واضح من ميسي.

وهذا المقطع الذي تبلغ مدته أربع ثوان، يؤكد أن الفارق بين برشلونة والأرجنتين بالنسبة لميسي يكمن في غياب التفاهم والانسجام مع زملائه، إضافة إلى نوعية اللاعبين الموجودين في البرسا والذين يساهمون بشكل كبير في أن يصبح ميسي أحد أفضل لاعبي العالم في وقت لا يجد فيه الدعم والمساعدة نفسهما من زملائه في المنتخب.

واللافت أنه إذا دققنا أكثر في أسماء لاعبي منتخب "التانغو" يظهر أنهم من بين الأفضل في العالم، فمثلا لدينا سيرجيو أغويرو ونيكولاس أوتامندي (مان سيتي) وباولو ديبالا (يوفنتوس) وغونزالو هيغواين (تشلسي) ولاوتاور مارتيتنيز (إنتر ميلان) وأنخل دي ماريا (باريس سان جيرمان).