قائد بالجيش الوطني يكشف أسباب عدم انطلاق معركة منبج حتى الآن

خاص(قاسيون)-كشف القائد العسكري بالجيش الوطني «أنس شيخ ويس»، اليوم الثلاثاء، أنهم ينتظرون الحل السياسي لمنبج قبل التحرك عسكريا، «حرصا على عم إراقة أي نقطة دم».

وأوضح نائب قائد لواء الشمال التابع للجيش الوطني، المنحدر من مدينة منبج بريف حلب الشرقي، في تصريح خاص لوكالة قاسيون: «قد أتممنا كل الاستعدادات العسكرية من عدة وعتاد وكل ما تتطلبه المعركة لتحرير منبج الحبيبة».

وأردف: «لا زلنا ننتظر الحل السياسي لمنبج قبل أن نتحرك عسكريا حرصا منا لعدم إراقة أي نقطة دم وإجراء وقائي حتى لا يتأذى أي مدني من نساء وأطفال ورجال الذين خرجنا ثورة من أجلهم»

وشدد قائلا: «نحن أبناء الجيش الوطني جزء لا يتجزأ من أي قوة تتحرك لصد أي هجوم أو تحرير أي نقطة من تراب سوريا».

واستدرك القائد العسكري، في معرض رده على تصريحات الساسة الأمريكيين بضرورة حماية الأكراد، بقوله: «كنا وما زلنا نحن كعرب وأكراد وتركمان أبناء وطن واحد ولا يوجد أي مشكلة بيننا وبين أهلنا الاكراد في منبج أو في أي منطقة يتواجد فيها أهلنا الكرد»

وتابع: «لدينا مشكلة مع جماعة قنديل (حزب العمال الكردستاني pkk) وحزب pyd (حزب الاتحاد الديموقراطي) الذين احتلوا منبج وشرق الفرات، حيث احتلوا بلادنا واغتصبوا أرضنا وشردوا أهلنا فهم والمجرم بشار وداعش وجوه متعددة لعملة واحدة»

ووجه القائد العسكري «شيخ ويس» رسالة لأهالي منبج، قائلا: «رسالتي لأهلنا في منبج كرد وتركمان وشركس وكل الإثنيات الموجودة في مدينتنا ... نحن أبنائكم خرجنا ثورة لأجلكم لتحريركم من ظلم المجرم بشار وكل أتباعه ولن نرضى لكم غير الكرامة والحرية».