loader

الأمم المتحدة تكشف حصيلة النازحين والمحاصرين في مدينة هجين بريف ديرالزور

وكالات (قاسيون) - أعلنت الأمم المتحدة إن ما يزيد على سبعة آلاف مدني، نزحوا عن منازلهم في مدينة هجين شرقي الفرات بريف ديرالزور.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، إن أغلبية الفارين من المعارك الدائرة في هجين هم من النساء والأطفال.

وأضاف دوغريك أن ما يزيد على ألفي شخص لا يزالون محاصرين في هجين، بسبب المعارك الدائرة بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة.

وقال دوغريك إن وضع النازحين من هجين مزري جدًا، مضيفًا «وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة من القتال مازال مقيدًا بشدة».