الجبهة الوطنية تعلن النفير لصد عدوان تحرير الشام وتوجه رسالة للمهاجرين

إدلب(قاسيون)-أصدرت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للمعارضة السورية، اليوم الأربعاء، بيانا أعلنت فيه النفير العام لصد عدوان هيئة تحرير الشام، وذلك بعد سيطرة الأخيرة على مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي عقب اشتباكات مع الجبهة.

وقالت الجبهة في بيانها إنها أعلنت النفير العام: «بعد سلسلة من الاعتداءات الأخيرة التي قامت بها هيئة تحرير الشام والتي تدل على استخفافها بدماء الثوار واستنكافها عن الاحتكام للشرع ومقامرتها بالمصالح العليا للثورة السورية».

وأشار البيان ان النفير جاء «للتصدي لتلك الاعتداءات وردع الظالم واسترداد كافة المناطق التي اغتصبها ولن نسمح لمن ضلت بوصلة سلاحه أن يتحكم بثورة ضحى لأجلها ملايين الناس كي يجيء بكل استهتار ويضحي بها أعتاب طموحات حبه للسلطة».

ودعت الجبهة في بيانها، عناصر الهيئة إلى التزام بيوتهم وعدم المشاركة في القتال، كما دعا البيان، المهاجرين «إلى مناصرتنا في قتالنا المشروع أو اعتزال هذا القتال ونؤكد على حرمة جميع حقوقهم ونتعهد بعدم التعرض لمن لا يقاتلنا».

 وياتي ذلك بعد هجوم شنته هيئة تحرير الشام على منطقة دارة عزة التي تسيطر عليها الجبهة الوطنية والسيطرة عليها، مما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من الطرفين بينهم مدنيين.