بيان لـ «تحرير الشام» حول نزاعها مع «الوطنية للتحرير» (صورة)

وكالات (قاسيون) – نقلت «شبكة إباء الإخبارية» عن بيان لهيئة تحرير الشام جاء فيه أن حركة الزنكي التابعة للجبهة الوطنية للتحرير التي وقعت معها اتفاقاً مساء السبت الفائت «لم تلتزم ببنود الاتفاق».

وقالت الشبكة «بعد الاتفاق الموقع بين ممثلين عن تحرير الشام وحركة الزنكي مساء السبت على تسليم المتهمين بارتكاب جريمة تلعادة بحق مجاهدي الهيئة وفتح الطرقات و إنهاء حالة الاستنفار، تبين أن الزنكي لم تلتزم ببنود الاتفاق».

وأضافت نقلاً عن قائد عسكري في الهيئة يدعى «أمجد الشامي أبو قتيبة» أن «حركة الزنكي لم تسلم المتهمين في الوقت المحدد المتفق عليه بل استغلت المهلة الممنوحة في قطع الطرقات وإغلاق مناطقها كما فعلت في دارة عزة، وبهذا فإن الزنكي خرق بندين من بنود الاتفاق في أقل من 24 ساعة، و إننا في هيئة تحرير الشام لن نسكت عن دماء شهدائنا الذين قتلو غدرا بدم بارد وهم عزل آمنين».

وتابع «الشامي» حديثه قائلاً: «إن العمل جار لرد الاعتداءت الأخيرة ومحاسبة المجرمين والقصاص للمغدورين، وإننا في هيئة تحرير الشام لن يهدأ لنا بال و لن تغمض لنا عين حتى نكف إجرامهم أو يخضعوا لشرع الله بصدق، وأما بالنسبة لعناصر الزنكي فإننا والله لا رغبة لنا في قتالكم ، وأحب إلينا أن نكون في خندق واحد ضد العدو النصيري، ولكن قادتكم حرفوا بنادقكم وأضلوكم عن سواء السبيل».