الجبهة الوطنية: تحرير الشام تنقض اتفاق «تلعادة»

حلب (قاسيون) – أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير اليوم الثلاثاء، أن هيئة تحرير الشام نقضت الاتفاق بشأن قضية «تلعادة»، موضحا أنها قامت بتسليم المتهمين لديها للطرف الثالث المتفق عليه.

وأصدر الطرفان في وقت سابق بيانا نص على «وقف إطلاق النار بين الطرفين فورا وإطلاق سراح الأسرى من كلا الطرفين فوراً، وتشكيل لجنة متفق عليها للتحقيق في قضية قتل الأخويين أكرم خطاب وأبو تراب وتسليم المشتبه بهم في قتلهما».

وأشار الطرفان إلى أن القضية يتم متابعتها بوجود طرف ثالث متفق عليه يكون المرجح فيه الدكتور أنس عيروط.

وذكرت الجبهة أن هيئة تحرير الشام استهدفت اليوم، بالمدفعية أطراف مدينة دارة عزة غربي حلب وشنت هجوماً على مواقع الجبهة الوطنية في المنطقة.