تحرير الشام تدفع دية طفل قُتل على أحد حواجزها بريف إدلب

إدلب(قاسيون)-دفعت هيئة تحرير الشام، اليوم الأحد، دية طفل قُتل جراء إطلاق النار من قبل حاجز تابع لهيئة على حافلة ركاب مدنيين، على طريق باتبو معرة مصرين في ريف حلب الغربي.

ونقلت وكالة إباء التابعة للهيئة عن مسؤول الحواجز بالأخيرة، أنه «تم التواصل مع ذوي الطفل الذي قتل عن طريق الخطأ على حاجز باتبو قبل عدة أيام والجلوس معهم».

وأضاف أنه «بعد التنسيق لجلسة من قبل أهالي ووجهاء بلدة الهبيط بين هيئة تحرير الشام وذوي الطفل استطعنا الوصول لاتفاق صلح بين الطرفين، يقتضي تقديم مبلغ مالي قدره 16 ألف دولار كدية مالية تقدم لأهل الطفل المقتول».

وقتل طفل وأصيب رجل، مؤخرا، جراء إطلاق النار من قبل حاجز الهيئة على طريق باتبو معرة مصرين في ريف حلب الغربي، على الحافلة التي كانت متجهة من مخيم أطمة في طريقها إلى مدينة اللطامنة شمالي حماة.

وقالت مصادر محلية، إن السائق رفض قطع وصل عبور ثمنه 500 ليرة سورية، من الكراج، فقام الحاجز بتهديده بإطلاق النار عليه في حال لم يقطع الوصل، إلا أن السائق رفض وتحرك، فأطلق عناصر الحاجز النار وأصاب رجلاً وقتل طفلاً.