سيف أبو بكر: قواتنا أصبحت على خطوط التماس مع منبج

حلب(قاسيون)-أكد «سيف أبو بكر» القائد العام لفرقة الحمزة التابعة للجيش الوطني المعارض، اليوم الجمعة، ان قوات الجيش باتت على مشارف مدينة منبج بريف حلب الشرقي، الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب YPG.

وقال القائد العام، في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: «ماهي إلا ساعات قليلة ويحق الحق»، وتابع: «قواتنا لآن أصبحت على خطوط التماس مع منبج وننتظر التعليمات لبدء العملية العسكرية».

واستدرك «أبو بكر»، في تدوينة منفصلة نشر فيها صورا لتعزيزات ضخمة زجت بها الفرقة على مشارف منبج، قائلا: «أهلنا في منبج بإذن الله لن نترككم تحت إجرام المنظمات الارهابية pkk-pyd وظلم الأسد والمليشيات المساندة له».

وفي السياق، أعلن الجيش الوطني التابع للمعارضة السورية، اليوم الجمعة، أن أرتاله تحركت جنبا إلى جنب مع قوات الجيش التركي، لخطوط الجبهة بمنطقة منبج بريف حلب الشرقي.

وأوضحت هيئة الأركان العامة للجيش في بيان لها وجهته لأهالي مدينة منبج: «بدأت أرتال الجيش الوطني السوري جنبا إلى جنب مع قوات الجيش التركي بالتحرك لخطوط الجبهة (في منبج)، معلنة جاهزيتها الكاملة على حدود مدينة منبج لبدأ الأعمال العسكرية لتحرير المدينة».

ويأتي بيان الجيش الوطني بعد إعلان قوات النظام السوري دخولها إلى مدينة منبج ورفعها علم النظام فيه بالاتفاق مع وحدات حماية الشعب YPG.