loader

مبارك يشهد بوجود مرسي: أحتاج إلى إذن لأتكلم

وكالات (قاسيون) – دخل الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك إلى قاعة المحكمة للشهادة في قضية «اقتحام السجون» التي يحاكم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي وعدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وحضر مبارك وسط حراسة أمنية مشددة بينما كان مرسي داخل القفص الحديدي. حيث رفض مبارك بادئ الأمر أن يُدلي بشهادته بدعوى أنها «تمس الأمن القومي ولابد من موافقة رئيس البلاد وإلا سأقع في مخالفة قانونية» على حد تعبيره.

وقال مبارك في شهادته عن أنفاق غزة على حدود بلاده: «محظور علي أن أتكلم في هذه المسألة، يلزم إذن أولا، الأنفاق قصة قديمة ومستمرة حتى الآن، ولا أتذكر السنين، وهذه الأنفاق ليست بعلم الدولة».

وأضاف: «أبلغني اللواء عمر سليمان (مدير المخابرات العامة آنذاك) بهذا الأمر، وقال لي إن هناك قوات اخترقت الحدود، وعدد أفرادها 800 شخص، ولم يبلغني عن جنسية المتسللين، وقالي إنهم تسللوا».

وقال: «المتسللون استعملوا السلاح وضربوا الشرطة في مدينتي رفح والشيخ زويد (بمحافظة شمال سيناء)، ودخلوا في مناطق كثيرة مثل السجون والميادين لكي يخرجوا المساجين من حزب الله وحماس والإخوان، وكانوا يصعدون أعلى العمارات ويطلقون النار».

جدير بالذكر أن مبارك حكم مصر 30 عاماً إلى أن خلعته ثورة شعبية جاءت مع امتداد الربيع العربي، عام 2011.