loader

صحيفة تكشف عن وساطة مصرية بين قسد والأسد

وكالات(قاسيون)-كشفت مصادر مطلعة لصحيفة «العرب»، أن وفدا من المخابرات العامة المصرية سيتوجه قريبا إلى دمشق، لبحث فرص الحل السياسي والمساهمة في وقف التصعيد العسكري في منطقة شرق سوريا، في ظل العملية العسكرية التركية المرتقبة ضد وحدات حماية الشعب YPG.

وأوضحت «إلهام أحمد» الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، «أن هناك اتصالات جرت الأيام القليلة الماضية بين قيادات كردية ومسؤولين مصريين، لتتدخل القاهرة في مسألة التوسط بين دمشق وقوات سوريا الديمقراطية التي تعوّل كثيرا على مساهمة مصر في تحريك هذه المسألة».

وأضافت «أحمد» أن قسد «لديها قنوات اتصال قوية مع مسؤولين مصريين، وتأمل في التحرّك بشكل فوري لوقف التصعيد في شمال سوريا، والتوسط لدى الحكومة السورية ورعاية اتفاق مع القوى الكردية».

وحول موقف قسد من مطالبة النظام بتسليم المناطق التي تستولي عليها على الحدود مع تركيا إلى النظام، رفضت «أحمد» الأمر وطالبت «بتسوية سياسية»، وذلك على خلفية قرار ترامب الأخير بسحب القوات الأمريكية في سوريا.