تقرير أممي يكشف عن انتهاكات جنسية ضد المهاجرين

وكالات (قاسيون) – كشف تقرير لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أمس الخميس، عن حصول انتهاكات جنسية تتم في ليبيا بحق المهاجرين.

 وأشارت إلى أن البعثة جمعت في التقرير معلومات موثوقة بهذا الخصوص.

وذكر التقرير الأممي أن البعثة لديها معلومات تثبت حصول انتهاكات جنسية بحق مهاجرين داخل مركز احتجاز في طرابلس، وأنهم أجبروا على العمل داخل مراكز الاحتجاز أو في مزارع ومواقع بناء.

ونقل التقرير عن أحد المهاجرين قوله، إن من يرفض العمل يضرب، مشيرا إلى أن السلطات الليبية تمنع الصحفيين في معظم الأحيان من زيارة مراكز الاحتجاز.

وتضاربت أعداد المهاجرين في ليبيا بين تقرير بعثة الأمم المتحدة وتصريحات المتحدث باسم خفر السواحل الليبي أيوب قاسم، فقد أكد المسؤول الليبي أن قوات الخفر اعترضت طريق نحو 15 ألف مهاجر خلال محاولتهم الوصول إلى إيطاليا عبر البحر الأبيض المتوسط هذا العام.

لكن التقرير الأممي تحدث عن ضعف الرقم المذكور، وقال إن كثيرا من المهاجرين احتجزوا في ظروف غير إنسانية ومورست بحقهم انتهاكات جسيمة، مشيرا إلى أن إجمالي عدد المهاجرين حتى 18 سبتمبر بلغ في مراكز احتجاز غربي ليبيا 6800 شخص.

 وأضاف التقرير الأممي، أن خفر السواحل اعترض وأنقذ 29 ألف مهاجر في الشهور التسعة الأولى من العام الجاري.