loader

واشنطن: لانسعى للتخلص من بشار الأسد

وكالات (قاسيون) – صرّح المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أن بلاده «لاتسعى إلى التخلص من بشار الأسد لكنها بالمقابل لن تمول إعادة إعمار هذا البلد إذا لم يتغير نظامه جوهرياً».

وقال جيفري خلال مؤتمر في مركز «أتلانتيك كاونسل» للأبحاث في واشنطن، «إنّ نظام الأسد يجب أن يوافق على (تسوية) إذ إنّه لم يحقّق انتصاراً تامّاً بعد سبع سنوات من الحرب في ظلّ وجود 100 ألف مسلّح مناهض لنظامه على الأراضي السورية».

وأضاف «نريد أن نرى نظاماً مختلفاً جوهرياً، وأنا لا أتحدّث عن تغيير النظام. نحن لا نحاول التخلّص من الأسد».

وتابع: إنّ «الدول الغربية مصمّمة على عدم دفع أية أموال لهذه الكارثة طالما ليس لدينا شعور بأنّ الحكومة مستعدّة لتسوية، لتجنّب فتح الباب أمام أهوال جديدة في السنوات المقبلة».

ولفت جيفري إلى أنّ كلفة إعادة إعمار سوريا تتراوح بحسب تقديراته بين 300 و400 مليار دولار، كما جدّد التحذير الغربي لدمشق ومفاده أنّ الدول الغربية لن تساهم في تمويل إعادة الإعمار إذا لم يتمّ التوصّل إلى حلّ سياسي يقبله الجميع ويترافق مع تغيير في سلوك النظام.